إغلاق
إغلاق
كلمة الموقع: لا فوضّ فوك يا عبد القادر ابو شحادة
الخميس   تاريخ الخبر :2019-05-09    ساعة النشر :08:20:00

كلمة الموقع: لا فوضّ فوك يا عبد القادر ابو شحادة. يوم أمس الأربعاء زفت إلينا قائمة،"يافا شيتي" ومندوبها في المجلس البلدي السيد عبد القادر ابو شحادة، خبر نجاحه بالحصول على مبلغ 340 الف شيكل من إدارة البلدية لتزيين شوارع المدينة في الأعياد الإسلامية والمسيحية.

هذا وأشار السيد ابو شحادة الى أن الحديث يدور عن إنجاز شكلي ولكن له مضامين جوهرية تؤكد هويتنا ووجودنا في عروس البحر يافا. وفور نشر هذا الخبر سارع بعض الطيبين من أبناء المجتمع اليافي الى السخرية والتهكم من هذا الإنجاز واصفين إياه أنه بمثابة ضحك على اللحية. لا نريد التقليل من أهمية الإنتقاد شريطة أن يكون مثمرًا ولا يندرج في إطار التهكم والإستخفاف بالأخرين. يافا تستحق الكثير فهيّ التي تدفع ثمنًا باهظًا لقاء تجاهلها كليًّا من المؤسسة البلدية والحكومية على مدار عقود من الزمان. اليوم يوجد في المجلس البلدي عضوان من يافا. كلاهما يسعيان بأسلوبهما المختلف لخدمة المجتمع اليافي وتحقيق الإنجازات لمصلحة يافا. تارةً تكون الإنجازات صغيرة وتارةً أخرى كبيرة وهكذا دواليك.

من هنا الإستخفاف بأي إنجاز ولو كان بسيطًا ورمزيًا من شأنه أن يخذلهما لأمير وَعَبَد ويسكب المياه الباردة على حماسهما. صحيح أن هذه الميزانية التي حصل عليها ابو شحادة لا تُذكر ولا تُقاس بما تحصل عليه أحياء يهودية في المدينة، إلا أن يستحق ابو شحادة بسببها كل التقدير والإحترام. علينا أن نشجع ممثلينا في المجلس البلدي المحامي أمير بدران والناشط عبد القادر أبو شحادة، على مواصلة سعيّهما بمثابرة وإصرار من أجل الحصول على المزيد من الميزانيات لرفاهية المجتمع اليافي.. فالحصول على ميزانية تزيين شوارع المدينة في الأعياد، لم يأتِ من فراغ إنما هو وليد مجهود مضنٍ إستثمره ابو شحادة من هنا فهو يستحق كل الإحترام والتقدير.. فلا ننسى بأن الكلمة الطيبة صدقة. رمضان مبارك.




تعليقات الزوار