إغلاق
مكان الواقعة، مدرسة في تل ابيب. الموعد: يوم الأحد الماضي، الحدث: طالب يصرخ في وجه طلاب يافيين، "الموت للعرب".
الخميس   تاريخ الخبر :2019-05-16    ساعة النشر :07:20:00

لم تتصور المربية الفاضلة صابرين ابو نجم ان هذا ما سيحدث مع طلابها من الصف العاشر في مدرسة "اجيال"، الذين ذهبوا ، يوم الأحد الماضي، الى مدرسة تصيتلين (צייטלין),في تل ابيب، للمشاركة في مناظرات (דיבייטים), مع طلاب يهود من هذه المدرسة المعروفة بتوجهها الديني الى حد التزمت. ففي خضم هذه المناظرات التي تُبرز كل مدرسة الطاقات التي لديها من طلاب بارعين في فن الخطابة، وقف احد الطلاب اليهود صارخًا في صوتٍ عال، "الموت للعرب". هذا ولم يتوقف ذلك عند هذا الحد بل واصل الطالب إياه بقول عبارات فيها إمتهان لشخص النبي الكريم صلى الله عليه وسلم. المربية صابرين ابو نجم التي لم تصدق ما تسمعه سارعت، وفق شهادة احد الطلاب، الى مهاتفة مدير مدرسة أجيال، الأستاذ جلال طوخي، لوضعه في الصورة فالأخير إستدرك خطورة الموقف وطالب المربية أبو نجم بالإنسحاب الفوري من المناظرات والعودة الى يافا.

وفي حديث مع موقع يافا اليوم يومنت، قال والد احد الطلاب الذين تواجدوا في الحدث العنصري، "تصوروا لو أن احد الطلاب العرب صرخ الموت لليهود لحينها قامت الدنيا ولم تقعدها شلالات من الإعتذار.يبدو أننا أصبحنا نعيش في زمن مسموح فيه لليهود شتم العرب بأقذع الشتائم". حاولنا جاهدين الحصول على رد البلدية إلا أنه تعذر ذلك. حق الرد محفوظ لقسم التعليم في البلدية.




تعليقات الزوار