إغلاق
معتمرون من الرملة واللد: الفندق الذي تم الحجز لنا فيه لا يصلح حتى للبهائم
الاربعاء   تاريخ الخبر :2019-05-22    ساعة النشر :11:36:00

عبر معتمرون من النقب واللد والرملة عن غضبهم الشديد وخيبة أملهم من لجنة الحج والعمرة، حيث لفتوا إلى أن "الفندق الذي تمّ الحجز لنا فيه – لا يصلح حتى للبهائم، أعزكم الله".

وقال أحد المعتمرين: "للأسف الشديد هذا الوضع يعود على نفسه في كل عام، وتذهب الشكاوى في مهب الريح. الوضع زاد عن حده، فلا يعقل أن ينام المعتمرون في مثل هذا الطقس الحار، وهم صيام، في الشوارع".

وأثارت الظروف السكنية للمعتمرين من عرب النقب موجة من السخط والغضب على وسائل التواصل الاجتماعي. وفي تسجيل صوتي وصل مراسلنا قال أحد الأهالي: "بعد ان رأينا الصور - الرجاء أن نكون يدا واحدة، وإذا احتاج الأمر السفر إلى الطيبة والمحاربة من أجل الأخوة المعتمرين. إذا احتاج الأمر أن نسافر كلنا إلى الطيبة من أجل هذه القضية، فليكن".

ووصل إلى موقع "يافا اليوم" فيديو لأحد المعتمرين يتحدث إلى مسؤول في فندق "أم القرى" في مكة المكرمة، ويناقشه حول أوضاع الفندق التي "لا تصلح لإسكان البشر". وعقب مسؤول في لجنة الحج والعمرة أن "أم القرى معروف لنا أنه أقل مستوى، وقد عاد قبل يومين معتمرون في ست باصات وذكروا لنا أنه غير نظيف وليس على مستو عال. نحن نعلم بهذه الشكاوى التي وصلتنا وقد قمنا بتحويلها إلى وزارة الأوقاف الأردنية والوكيل السعودي، حيث الحلول ليست عند لجنة الحج والعمرة بل عند هاتين الجهتين".

وأضاف المسؤول: "كلنا أمل أن يعمل القائمون على المعتمرين في السعودية بحل سريع وجذري لمشكلة المعتمرين من أراضي الـ48".

 




تعليقات الزوار