إغلاق
نتنياهو يلوّح بإجراء انتخابات برلمانية جديدة بعد تعثر المفاوضات مع ليبرمان
الجمعة   تاريخ الخبر :2019-05-24    ساعة النشر :09:21:00

رغم مرور 44 يومًا على انتخابات الكنيست الـ21، إلا أنّ بنيامين نتنياهو لم ينجح حتى اليوم من تشكيل الحكومة، ويبدو أنّ مهمته لن تكون سهلة في المهلة الاضافية التي مُنحت لهمن أجل تشكيل الحكومة، حيث قالت مصادر بحزب (الليكود) إنّ "رئيس الوزراء الإسرائيلي يدرس حل الكنيست، والتوجه لانتخابات جديدة"، ويأأتي ذلك على خلفية تعثر المفاوضات مع حزب (يسرائيل بيتنا) برئاسة أفغيدور ليبرمان.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المفاوضات بين ليبرمان ونتنياهو وصلت إلى طريق مسدود. وفي الوقت الذي اعتبر فيه محللون أنّ تهديدات الليكود بالذهاب إلى خيار الانتخابات هي وسيلة ضغط على ليبرمان، فقد عبّر ليبرمان ومقربون منه عن رفضهم لأي "تنازلات حول قانون التجنيد"، معتبرين أنها "قضايا أساسية"، وعلى رأسها موضوع الدين والدولة.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مصادر في الليكود قولها: "إن نتنياهو يدرس الإعلان عن انتخابات مبكرة، بسبب تعنت أفيغدور ليبرمان، وإصراره على شروطه للمشاركة بالإئتلاف". وبحسب القناة، اتهم الليكوديون أفيغدور ليبرمان بمحاولة ابتزاز نتنياهو، وبأنه يستخدم مبررات واهية من أجل الابتزاز وإعاقة تشكيل حكومة يمينية.

ووفقا للقناة أكدت المصادر، أن نتنياهو قد يلجأ الى تشكيل حكومة تثمل 60 عضو كنيست فقط، في حال انتهاء المدة، بدون حزب (يسرائيل بيتنا)، وذلك لمنع الرئيس من تكليف زعيم حزب (كحول لفان) بتشكيل الحكومة.

وبحسب التقارير فقد دعا نتنياهو ممثلي الأحزاب اليمينية إلى جلسة مغلقة في مكتبه بالقدس، وقد أكدت مصادر في الليكود أن ليبرمان رفض حضور الاجتماع، كما نقلت مصادر في حزب الليكود عن نتنياهو قوله إن ليبرمان سحب أصوات اليمين، ويستعد إلى نقلها لمعسكر اليسار.




تعليقات الزوار