إغلاق
المجلس الإسلامي للافتاء يوجّه رسالة للمقاولين والمشغلين: رفقًا بالعمّال في الحرّ والصيام
الجمعة   تاريخ الخبر :2019-05-24    ساعة النشر :09:26:00

وجّه المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل الفلسطيني رسالة للمشغلين والمقاولين يحثهم فيها على الرفق بالعمّال نظراً لشدة الحرّ وبالوقت نفسه بسبب الصّيام وذلك من خلال تخفيف ساعات العمل وتقليصها أو ترتيب إمكانية العمل مبكراً والرجوع مبكراً ونحو ذلك.

هذا وأطلق مجلس الافتاء على هذا الخلق الكريم بعبادة الرفق معتبراً إيّاها من أسمى وأرقى العبادات والعلاقات الإنسانية. فقد جاء في الحديث النبوي الشريف: " «من أُعْطِيَ حَظَّهُ من الرِّفْقِ فقد أُعْطِيَ حَظَّهُ من الخيرِ ..." وفي حديث آخر «إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يحبُّ الرِّفقَ ويرضاه ... »

هذا وبيّن مجلس الافتاء الحالات التي يباح فيها للعمال الافطار وهي : إذا وجدت مشقة شديدة وإن لم يكن مسافراً والحالة الثانية إذا كان مسافراً 81 كم فأكثر باتجاه واحد ولكن يلزم العامل الإمساك عن المفطرات إن رجع قبل الغروب للبيت اذا كان قد سافر بعد الفجر .

وأكد مجلس الافتاء على وجوب القضاء بعد رمضان في أيام العطل والشتاء ما عدا يومي عيد الفطر والأضحى وأيام التشريق. وحذّر المجلس من خروج العمال مفطرين مسبقا من البيت قبل مزاولة العمل ومحاولة الصيام بشكل يومي، كما جاء من المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل الفلسطيني.

 




تعليقات الزوار