إغلاق
"مصير مأساوي" لرمز الصداقة بين ترامب وماكرون
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-06-11    ساعة النشر :22:06:00

ذبلت الشجرة التي زرعها الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون، في حديقة البيت الأبيض، كرمز للصداقة بينهما. 

وكان ماكرون احتفل بالعلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة وفرنسا خلال زيارته لواشنطن في أبريل من العام الماضي بزرع شجرة مع ترامب في البيت الأبيض. 

وانتشرت صورة ترامب وماكرون وهما يزرعان الشجرة، بينما تابعت زوجتا الرئيسين المشهد في حديقة البيت الأبيض. 

وجاءت شجرة البلوط من بيلو وود في فرنسا، حيث قتل نحو ألفي جندي أميركي في إحدى معارك الحرب العالمية الثانية. 

وبعد فترة وجيزة من زراعتها، قال مسؤول من مكتب ماكرون: "إنه حقا لفضل خاص من ترامب أن تكون فرنسا قادرة على زرع شجرة في يوم زيارة الرئيس". 

وبمرور أسبوع على زراعتها اختفت الشجرة من حديقة البيت الأبيض، وقال مسؤولون أميركيون وفرنسيون إنها وضعت في الحجر الصحي، بسبب ما كان بها من طفيليات قد تنتقل إلى الأشجار الأخرى في البيت الأبيض. 

لكن وكالة "فرانس برس" نقلت، الاثنين، عن مصدر دبلوماسي، أن الشجرة ذبلت وماتت خلال الحجر الصحي. 

وتأتي هذه الواقعة بعد أشهر من الخلافات بين الرئيسين الفرنسي والأميركي، بسبب قضايا التجارة والبيئة والاتفاق النووي الإيراني. 

وشوهد الرئيسان معا، الأسبوع الماضي، عندما تحدثا بمناسبة الذكرى 75 ليوم الإنزال في فرنسا.




تعليقات الزوار