إغلاق
إغلاق
السفير المصري باسرائيل يحتفل بثورة 23 يوليو بحضور نتنياهو وريفلين وشخصيات دينية
الخميس   تاريخ الخبر :2019-07-11    ساعة النشر :08:39:00

تم مساء الاربعاء في منزل السفير المصري باسرائيل خالد عزمي، الاحتفال، بمرور 67 عاما، على اليوم الوطني في 23 يوليو تموز، وهو ذكرى ثورة يوليو في مصر والتي أطاحت بالنظام الملكي في عام 1952، وأعلن النظام الجمهوري في مصر في 18 يونيو حزيران من عام 1953. وحرص كل من رئيس الوزراء نتياهو ورئيس الدولة رؤوفين ريفلين على المشاركة في الاحتفال. كما وشارك ايضا الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية والمطران يوسف متى ورئيس الكنيسة القبطية في القدس ورجال دين وسفراء دول ووزراء اسرائيليين.

من جانبه، قال رئيس دولة إسرائيل رؤوفين ريفلين في الحفل، إن مصر لها دور قيادي مركزي في منطقة الشرق الأوسط. وأعرب الرئيس عن أمله في أن يعيش الشعبان المصري والإسرائيلي في سلام وتعاون دائمين.

وقال السفير المصري في إسرائيل خالد عزمي إنه منذ التوقيع على معاهدة السلام حققت إسرائيل ومصر العديد من الإنجازات معا، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين ترمز إلى الاستقرار في منطقة تشهد الكثير من التوتر.

وتحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "السيسي هو صديقي العزيز، وفي لقاءاتي معه فوجئت بحكمته، إنه ذكي وشجاع وقوي". "كنت في حالة حرب ، والسلام أفضل ، وسننتظر لنرى ما سيضعه الرئيس ترامب على الطاولة ونفحصه علانية".




تعليقات الزوار