إغلاق
كاتب سعودي يهاجم الفلسطينيين بعد طرد ناشط من الأقصى: أيها الحمقى والأغبياء
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-07-23    ساعة النشر :11:54:00

هاجم الكاتب السعودي محمد آل شيخ الفلسطينيون بعد أن قاموا بطرد الناشط السعودي من الحرم القدسي الشريف الذي يدعو للتطبيع مع اسرائيل ووصل إلى القدس رافعًا شعار التّطبيع بعباءته وشماغه، حيث قال الكاتب: "ايها الفلسطينيون الحمقى والاغبياء اذا كنتم تعطون لانفسكم الحق بالتطبيع مع عدونا الفارسي الحقير فلماذا ترفضون ان نطبع مع اسرائيل التي لم تطلق علينا ولو رصاصة واحدة؟. 

كذلك غرّد: " مقاطع السب والشتم والتجريح التي يسمعها الخليجيون من الفلسطينيين بين الحين والآخر واعتراض اكثرهم على خطيب المسجد الاقصى عندما ترحم على الملك عبدالله وتحالف متأسلمو حماس مع العدو الفارسي جعلت الاغلبية الكاسحة من الخليجيين يطالبون بالتطبيع مع اسرائيل". 

وبعد انتشار فيديو طرد السعودي من حرم الأقصى علّق بعض السّعوديون على الموضوع، حيث انقسموا بين مؤيّد ومُعارض، وهناك من أكّد بانّ الفلسطينيين والسعوديين اخوة وبأنهم يتبرؤون من مثل هذا الشّخص، ومنهم من دعم فكرة التّطبيع وقال بأنّه يجب أن تكون العلاقات الاسرائيلية السعودية على العلن لانّ المصالح مُشتركة. 

بينما أكّد الفلسطينيين وكل مؤيّد للقضية الفلسطينية بأنّ: "ما حدث لهذا الشخص هو أمر قليل بحقّه، وكان يجب أن يحصل له ذلك كي يكون عبرة لغيره وأن يفكر المُطبّعين ألف مرّة قبل اتّخاذ هذه الخطوة، وكان الأجدر به وبأمثاله أن يتّخذوا خطوات من أجل الشّعب الفلسطيني وألا يقفوا مع الأعداء" كما قالوا. 

ومن جانب آخر خرجت جهات فلسطينية مُعلنة تأييدها لهذا النّاشط مُدّعية أنّه: "يريد السّلام ويريد توطيد العلاقات بين اسرائيل والسعودية وبأنّه جاء مع وفد سعودي، وكان يجب استقباله بشكل أفضل وليس منعه من دخول بيت الله" كما قالوا. 




تعليقات الزوار