إغلاق
مشاريع وجوائز للشباب تتصدر رؤية "مؤسسة اديب التذكارية" لتخليد ذكرى الإعلامي الفلسطيني اليافي الكبير اديب خوري – مخول
الخميس   تاريخ الخبر :2019-08-15    ساعة النشر :07:45:00



يافـا – خاص – في اعقاب اجتماعها امس الاربعاء، اعلنت اللجنة التحضيرية المؤقتة لإقامة "مؤسسة اديب التذكارية" لإحياء ذكرى الراحل الاستاذ الإعلامي الكبير اديب خُوري – مَخّول ان تركيبتها ستكون كالتالي:

١) الهيئة الفخرية

٢) الشبكة الاستشارية ٣) اللجنة التنفيذية وذلك آخذة بعين الاعتبار المكانة الوطنية للراحل، والاختصاصات المختلفة لمن يود المشآركة والتزامات بعض الناشطين ورغبة البعض في تكريس الوقت لانجاح المشروع. وسيتوجه اعضآء اللجنة الى العديد من الشخصيات الاعتبارية والناشطين للطلب منهم الانضمام الى هذه المبادة الطلائعية كما ترجو اللجنة ممن يعتقد ان لديه ما يقدمه ان يتقدم اليها دون خجل او تردد ويأحذ زمام المبادرة.

وقال مقرراللجنة التحضيرية الدكتور صلاح آل بندر (الاكاديمي والناشط السياسي السوداني – البريطاني ومستشار الملك البحريني سابقا) ان الحفاظ على الإرث الثقافي للفقيد الغالي سيتم عبر مبادرة لدمج وتشجيع الشباب بواسطة مشاريع إعلامية – اجتماعية - ثقافية تكون خلاصتها ذكرى سنوية احتفالية تقدم فيها جوائز مختلفة للشباب الفائزين في المشآريع المزمع الإعلان عنها في وقت لاحق. ومع الاقتراب من احياء ذكرى السنة الأولى لرحيل الفقيد قررت اللجنة العمل على تقسيم المخطط على ثلاث مراحل:١) الفترة الزمنية لغاية عقد الذكرى السنوية في أواسط شهر أيلول ٢٠١٩؛ وبعدها ٢) يوم احياء الذكرى السنوية؛

٣) وفترة اشهار "مؤسسة اديب التذكارية" وتنفيذ مشروع احياء تراث الراحل وذلك كمشروع ثقافي دائم ينتفع منه شعبنا. وأكدت مقررات اللجنة الابتعاد عن الحزبية والطائفية والمذهبية والجهوية والحفاظ على الدائرة الوطنية الواسعة.

وكان قد جاء في بيان اللجنة "ان مشروع احياء تراث الإعلامي الفذّ اديب خوري – مخول لن يقتصر على فئات معينة وإنما سيشمل كل محب لوطنه وكل صديق مخلص ووفيّ يحمل في قلبه المحبة وذلك لتنعكس روح الراحل ومبادئه في مخرجات المشروع".

وتشجع اللجنة التحضيرية كل من يرغب في المشاركة بإحياء ذكرى الفقيد وبأي شكل من الاشكال التواصل معها على
adibmemorial@gmail.com:




تعليقات الزوار