إغلاق
إغلاق
صورة: قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة تنتشر في حي الجواريش بالرملة بعد مقتل سعيد ومعتز الشمالي
الخميس   تاريخ الخبر :2019-08-15    ساعة النشر :23:38:00

أفاد مراسل موقع يافا اليوم أنّه تنتشر قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة في حي الجواريش بمدينة الرملة، ومن ضمنها الوحدة الخاصة لمكافحة الإرهاب، وذلك في أعقاب جريمتي قتل الشابين سعيد ومعتز الشمالي، ويذكر أنّهما أبناء عم.

يشار إلى أنّه في ساعات الفجر قتل معتز الشمالي في العشرينات من عمره، خلال تواجده بمتنزه في مدينة الرملة، وفي ساعات ما بعد العصر وخلال جنازته قُتل ابن عمه وصديقه سعيد الشمالي، بعد أن اطلقت عيارات نارية بإتجاه موكب الجنازة، وذلك في الوقت الذي تواجدت قوات الشرطة في المكان.

ومن المتوقع أن تقوم الشرطة هذه الليلة بحملة اعتقالات واسعة النطاق، على خلفية جريمة القتل التي طالت سعيد الشمالي (24) أثناء وجود قواتها في الحي خلال تشييع الجثمان.

ورفض الناطق بلسان حرس الحدود تأكيد أو نفس الخبر، حيث قال: "لا نستطيع التعليق على نشاطات الوحدات الخاصة".

وقال أحد سكان الرملة في حديث لمراسلنا: "لا نستطيع التحرك بدون ابراز بطاقة هوية. الشارع الرئيسي على مدخل الحارة مغلق تماما". وتابع قائلا:"رغم تأخر الشرطة ولكن نبارك حضورها. حان الوقت لجمع الأسلحة غير القانونية من الحارة. حياة الكثير من الناس تحولت إلى جحيم".

 

 




تعليقات الزوار