إغلاق
إغلاق
دير الأسد تستقبل المشتبه بقتل الشاب بشار حكروش بالزغاريد - العائلة: ما حصل تلقائي ونحترم أهلنا بكفركنا
الاربعاء   تاريخ الخبر :2019-08-21    ساعة النشر :18:17:00

استقبلت عائلة ابو ورد وأهالي دير الأسد ابنهم محمد والذي تمّ الافراج عنه اليوم الأربعاء، بموجب قرار من المحكمة، بعد أن أعتقل سابقًا بشبهة الضلوع بقتل الشاب بشّار حكروش (20 عاما)، من كفركنا طعنا داخل مصنع في كريات شمونة، ورذلك خلال جدال قبل نحو ثلاثة أسابيع. وانتشر مقطع فيديو يوثق لحظات الاستقبال بالزغاريد والأحضان والفرح. 

وأصدرت عائلة الشاب بيانًا وقعته باسم العائلة المصغرة (أبو ورد) وعموم اهالي دير الأسد، أعربت من خلاله عن تضامنها واحترامها لآل حكروش وأهالي كفركنا عمومًا، مشيرة إلى أنّ "الافراج عن محمد ابو ورد كان مفارقة ومفاجأه غير متوقعة"، مؤكدة أنّ "ما شوهد من مظاهر استقبال المتهم محمد ابو ورد حال الافراج عنه هو امرٌ تلقائي عشوائي من قبل الجيران والحارة والشبيبة". 

وجاء في البيان ما يلي:"بسم الله الرحمن الرحيم، على ضوء قرار المحكمة اليوم بالافراج عن المتهم محمد قاسم ابو ورد ، نعود ونكرر ونشدد على موقفنا حيث ان الضحية المأسوف على شبابه المرحوم بشار حكروش هو خسارة لنا ولعائلة حكروش والمجتمع العربي بأسره.


اننا ندين قتل المرحوم بشدة وننبذ العنف بأنواعه واشكاله في مجتمعنا كما ونؤمن ان القاتل يجب ان يعاقب ، وأن يتربع ذويه للحق وهذا موقفنا وموقف كل جريء وكل صاحب ضمير يسعى لإحقاق الحق والسلم. 

مازلنا نشعر وسنبقى ان المرحوم بشار هو فقيد دير الاسد وكل من عرفه وعمل معه وكذلك ما زلنا نشاطر عائلة حكروش واهلنا في كفر كنا في المصاب الجلل . 

موقفنا كعائلة وكبلد لا ولن يتغير تجاه اهلنا في كفر كنا وعائلة حكروش . 

إن الافراج عن محمد ابو ورد كان مفارقة ومفاجأه غير متوقعة ولعل دليل على ذلك أن احداً من العائلة لم يكن متواجداً بهذا الحدث ، وان ما شوهد من مظاهر استقبال المتهم محمد ابو ورد حال الافراج عنه هو امرٌ تلقائي عشوائي من قبل الجيران والحارة والشبيبة الذين تفاجأوا وتعاطفوا مع الحدث، علما بأننا نستنكر وننبذ هذه المظاهر بشدة احتراماً لموقفنا الثابت واحتراماً لمشاعر اهلنا في كفركنا . 

نحن وآل حكروش معاً في خندق واحد لإظهار الحق واحقاقه وإن الجاهة الموقرة التي حصلت على التوكيل ما زالت تمثل الجسم الشرعي الاجتماعي والجسر السلمي بيننا وبين كفركنا وآل حكروش خاصةً . نعود ونسأل الله أن يتغمد المرحوم بواسع رحمته"، إلى هنا البيان. 




تعليقات الزوار