إغلاق
إغلاق
جمجمة عمرها 20 مليون عام تكشف أسرارا كبيرة
الاثنين   تاريخ الخبر :2019-08-26    ساعة النشر :07:39:00

اكتشف باحثون أن جمجمة قرد عمرها 20 مليون سنة تلقي ضوءا جديدا على سر تطور الدماغ لدى الرئيسيات، بمن فيهم البشر.

ومنذ فترة طويلة اعتُقد أن حجم الدماغ لدى الرئيسيات:anthropoid، مجموعة من القرود الحديثة والمنقرضة، يزداد تدريجيا مع مرور الوقت.

ولكن دراسة حديثة حول واحدة من أقدم وأكمل جماجم الرئيسيات الأحفورية، من أمريكا الجنوبية، تشير إلى أن النمو حدث بشكل متكرر ومستقل مع تناقص في الحجم في بعض الأحيان.

وتضمنت الدراسة التي نُشرت في مجلة Science Advances، بحثا مفصلا حول أحفورة anthropoid (عمرها 20 مليون عام)، اكتُشفت في جبال الأنديز في تشيلي. وهذه هي العينة الوحيدة المعروفة من Chilecebus carrascoensis، الاسم الذي أطلقه المكتشفون على الكائن.




تعليقات الزوار