إغلاق
إغلاق
التحقيق مستمر وسط غضب الشارع - تطورات جديدة في قضية المرحومة إسراء غريب
الاحد   تاريخ الخبر :2019-09-08    ساعة النشر :13:59:00

اكدت النيابة العامة الفلسطينية بأن التحقيقات في قضية وفاة المرحومة اسراء غريب ما زالت مستمرة من قبل فريق التحقيق المشكل من نيابة بيت لحم، ونيابة حماية الاسرة من العنف ونيابة الجرائم الالكترونية.

واشارت النيابة العامة أن هنالك تقدم كبير بالتحقيق تم انجازه، حيث تم سماع العشرات من الشهود وتدوين اقوال كل الاشخاص الذين تربطهم صلة بالمرحومة خاصة الذين رأت النيابة امكانية الاستفادة من اقوالهم وشهاداتهم في كشف الحقيقة ونتيجة لذلك تم توقيف ثلاثة اشخاص على خلفية واقعة الوفاة للوقوف على حقيقة ما جرى خلال الأشهر الماضية من احداث مع المرحومة اسراء غريب وما تبعه من اصابات تعرضت لها وحتى اعلان وفاتها، مع الاشارة الى ان تقرير الطب الشرعي النهائي لم يصدر بعد ويتم العمل على اعداده من قبل المختصين.

واكدت النيابة العامة بصفتها الامينة على دعوى الحق العام بأنها تولي اهتماماً كبيراً لقضية وفاة المرحومة اسراء غريب لكشف الحقيقة بالسرعة الممكنة، وتقدر حرص الرأي العام ومؤسسات المجتمع المدني عامة والمؤسسات النسوية خاصةً على ذلك.

النيابة العامة تهيب بالمواطنين مجدداً وتطالب بعدم نشر او تداول أي معلومات لحين اكتمال التحقيقات
واهابت النيابة العامة بالمواطنين مجدداً عدم نشر او تداول أي معلومات لحين اكتمال التحقيقات التي سيتم الاعلان عن نتائجها بعيداً عن كل التحليلات والتكهنات والإشاعات المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وفارقت إسراء غريب ( 21 عاما) الحياة في أغسطس الماضي، فيما قالت جماعات حقوقية إنها "جريمة شرف"، وفتحت السلطات تحقيقا في وفاة غريب التي كانت تعمل في أحد صالونات التجميل في بيت لحم، حيث كانت تعيش.

وجاء التحقيق للاشتباه بأنها تعرضت للضرب من أقارب لها، بعد نشر مقطع فيديو على "إنستغرام" يظهر فيما يبدو لقاء يجمعها مع رجل تقدم لخطبتها.

وفي المقابل، نفت أسرة إسراء الاتهامات، وقالت في بيان إنها كانت تعاني "حالة نفسية" وتوفيت بعد تعرضها لجلطة بعد أن سقطت بفناء المنزل.

وأثارت قضية الفتاة الفلسطينية موجة غضب في الشارع الفلسطيني، حيث خرجت تظاهرات منددة بما حدث لها، كما انتشر وسم "#كلنا_إسراء_غريب" على موقع "تويتر"، وتفاعل معه عشرات الآلاف من المغردين العرب، بمن فيهن من مشاهير ونجوم.

وتسلط قضية موت إسراء الضوء الجرائم المرتكبة ضد النساء، وفق ما يقول حقوقيون.

ووفقا للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والمؤسسات النسوية، فقد لاقت 18 فلسطينية على الأقل حتفهن هذا العام على أيدي أفراد أسرهن الغاضبين من سلوك يعتبرونه يمس شرفهم، الذي قد يشمل الحديث بألفة مع رجال أو أي انتهاك للقيم المحافظة فيما يتعلق بالنساء.




تعليقات الزوار