إغلاق
إغلاق
نقيب الأطباء الفلسطينيين: استقالة الأطباء الشرعيين مرتبطة بقضية إسراء غريب
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2019-09-10    ساعة النشر :12:58:00

أعلن د. شوقي صبحة نقيب الأطباء الفلسطينيين في الضفة المحتلة، اليوم الإثنين، أن الأطباء الشرعيين المستقيلين أكدوا له أن عملية تشريح جثمان الفتاة المتوفاة إسراء غريب من قبل طبيب واحد فقط وليس لجنة كما جرت عليه العادة. 

وقال صبحة لـ "شبكة قدس" إن الأطباء البالغ عددهم 8 أطباء كان يتم تجميع نصفهم على سبيل المثال في حالات أخرى أقل أهمية ومن مناطق مختلفة لإجراء عمليات التشريح للجثامين وهو ما لم يتم هذه المرة مع حالة الفتاة إسراء غريب. 

وأضاف نقيب الأطباء: "نقطة اعتراض الأطباء هي ليست للطعن على الشخص الذي قام بتشريح جثمان الفتاة غريب وإنما أنه إجراء خالف ما جرت عليه العادة في السابق والذي كان يكلفهم التنقل من مناطق بعيدة ترهقهم مادياً خلال فترة التنقل". 

وأشار إلى أن الأطباء الشرعيين المستقيلين من مناصبهم أبدوا رفضهم للطريقة التي جرى التعامل فيها مع الملف خصوصاً وأن قضية إسراء غريب تشغل الرأي العام ولم يجرِ تشكيل لجنة من الأطباء مقارنة بحالات أخرى لم تكن حديث الجمهور. 

في الوقت ذاته، ذكرت مصادر محلية لـ "قدس" أن اعتراض الأطباء كذلك جاء على إرسال جزء صغير من العينات للأردن، فيما بقيت باقي العينات في فلسطين 

يأتي ذلك، في وقت أوضح محمد أبو سندس، وكيل وزارة العدل الفلسطينية، أن تقرير الطب الشرعي النهائي الخاص بوفاة الفتاة إسراء غريب في بلدة بيت ساحور بمدينة بيت لحم، سيتم تسليمه غدًا الثلاثاء، للنيابة العامة الفلسطينية. 

وقال أبو سندس "سيتم تقديم التقرير للنيابة العامة يوم غدٍ الثلاثاء، وذلك بعد فحص عينة الباثالوجي، ثم يقوم الطبيب الشرعي بإعداد التقرير الطبي النهائي، ويسلمه للنيابة العامة جهة الاختصاص في هذا الموضوع". 

وأضاف "تم فحص جزء من العينات داخل فلسطين، وهناك جزء آخر تم إرساله إلى الأردن، والتي وصلت السبت، وبقيت عينة الباثالوجي، والتي من المقرر أن تخرج نتائجها اليوم الاثنين، وبعدها يُعِدُّ الطبيب الشرعي تقريره، ومن ثم يسمله إلى النيابة العامة يوم غدٍ الثلاثاء".




تعليقات الزوار