إغلاق
إغلاق
أهال من حي المحطة باللد : ‘ مصنع زيوت ميكانيكية يعرضنا للخطر وأطفال أدخلوا المستشفى‘
الخميس   تاريخ الخبر :2019-10-31    ساعة النشر :12:32:00

التقرير بلطف من موقع بانيت - يطالب أهالي حي المحطة في اللد، بإنهاء معاناتهم، الناجمة عن وجود مصنع زيوت ميكانيكية، تؤثر على البيئة التي يعيشون فيها وعلى صحة السكان، بحسب ما يُستدل من أقوال الناشط الاجتماعي فخري الشرايعة من اللد، اذلي تحدث لقناة هلا- قناة الوسط العربي.

وخرج اهال من اللد امس الأربعاء، في مظاهرة احتجاجية تطالب بوضع حد للتلوث.

وأوضح الشرايعة لقناة هلا ان "هناك مصنع لتصنيع الزيوت المكيانيكية، للسيارات والدراجات النارية والمكننة الصناعية في وسط حي عربي، حي المحطة. في ساعات ما بعد الدوام العادي، يقوم هذا المصنع بإلقاء نفايات من المكننة إما الى الوادي او الى ابار مغلقة وتكون الروائح المنبعثة كريهة جدا في المنطقة خاصة في الليل. أهالي الحي يسكنون امتار قليلة عن المصنع ومنهم من يلتصق به تقريبا. وهذه الروائح تؤدي الى اختناقات لدى بعض الأطفال وهناك حالات دخلت المستشفيات".


أضاف:" نحن نفهم من هذه الروائح انهم يقومون بإلقاء مواد من المصنع الى أماكن غير مخصصة لذلك، لأن اخذ الزيوت لإلقائها في اماكن مخصصة، تكلف المصنع أموالا طائلة".

ومما قاله أيضا لقناة هلا: " بالنسبة لرئيس البلدية نحن لا نثق بموقفه. ونشعر ان لديه نوايا غير سليمة تجاه العرب".

تعقيب بلدية اللد
عقبت بلدية اللد على الموضوع بأن "رئيس البلدية يائير رفيفو، أشار في رسالة الى أعضاء البلدية العرب الى انه يتضامن مع النضال العادل لأن الأذى البيئي من المواضيع التي يجب معالجتها. موضوع ‘ديلكول‘ ليس بجديد أيضا، فعندما كان (ريفيفو) مديرا عاما قام بمعالجة موضوع المصنع ونقل 80% من نشاطه الى الجنوب، وتبقت المرحلة الأخيرة. تجدر الإشارة الى ان بلدية اللد تعمل من اجل الحفاظ على البيئة ووحدة البيئة تعمل امام كل الأطراف لفحص الموضوع واذا ما كان هناك تلوث من فترة الى أخرى، وتعمل من اجل منع أي ضرر بيئي. وتم إقرار جلسة مشتركة مع إدارة مصنع ‘ديلكول‘ لفحص كل المعطيات والتي وفقا لادعاء المصنع فانه لا ينتج مواد كيماوية ملوثة للبيئية او تعرض السكان للخطر".




تعليقات الزوار