إغلاق
إغلاق
متظاهرون أمام مركز تدريب برشلونة لميسي وسواريز: لا تكونا متواطئين مع جرائم حرب إسرائيل
السبت   تاريخ الخبر :2019-11-09    ساعة النشر :12:49:00

تعالت أصوات تنادي نجمي نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ولويس سواريز بعد خوض المبارة الدولية المقررة في إسرائيل بين منتخبي الأرجنتين والأوروغواي، والتي من المقرر أن تجرى في تل أبيب، يوم الاثنين الثامن عشر من نوفمبر الجاري، في واحدة من أبرز المباريات خلال فترة التوقف الدولي المقبلة.

وفي التفاصيل، فقد شنّ ناشطون اسبان حملة للضغط على نجمي برشلونة الأرجنتيني والأوروغواياني، من أجل رفض خوض اللقاء، حسبما أفادت صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية.

وذكرت تقارير أنّه هتف بعض النشطاء خارج مركز تدريب برشلونة، الجمعة، موجهين رسالة لميسي وسواريز قالوا فيها: "لا يزال أمامكما وقت لتقررا رفض الذهاب" إلى تل أبيب، وأضافوا: "هل يمكنكما اللعب في جنوب إفريقيا التي تشهد تمييزا عنصريا؟".

وتابع النشطاء: "لا تدعوهم يستخدمونكما لتغطية جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل، المباراة ستكون قريبة من قطاع غزة حيث يتم استهداف لاعبي كرة القدم عمدا في أرجلهم، هل تريدان أن تكونا متواطئين في ذلك؟"، كما قالوا.




تعليقات الزوار