إغلاق
إغلاق
تكريم الممرضة مريم الزيناتي وحواح من قبل المركز الجماهيري شيكاغو اللد
الخميس   تاريخ الخبر :2019-11-21    ساعة النشر :21:00:00


عممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية البيان التالي

تم مؤخرا استضافة وتكريم الممرضة والمدربة في مجال التنمية البشرية مريم زيناتي وحواح من قبل االمركز الجماهيري شيكاغو اللد عبر أمسية رائعة حملت عنوان قصة نجاح لداوية حيث شارك بهذه الأمسية العشرات من بنات وأبناء اللد الذين جاءوا ليلتقوا بمريم الممرضة الانسانة والناشطة الاجتماعية ويستمعوا لقصة كفاحها فوراء كل قصة نجاح كفاح وتضحية.

مريم الزيناتي الوحواح هي أمراة ناجحة مثابرة معطاءة تهتم بكل فئات المجتمع بدأت حياتها كممرضة عام 1986في مستشفى اساف هروفيه وما زالت تعمل هناك بجد ونشاط فهي مختصة بالصحة العامة والطب الوقائي.

وتضيف مرجية في عام 2006 وبعد حدوث أزمة في مركز المسنين العرب في اللد والتهديد بإغلاقه تركت عملها في مستشفى اساف هروفيه وذهبت لمركز المسنين لتديره بحب مهنية ومثابرة لغاية عام 2008 رغم شح الميزانيات.

ولان مريم الزيناتي وحواح تهتم بقضايا الانسان وتطوير المرأة وضعت خطة لذاتها وبدأت بدراسة التنمية البشرية.

وفي عام 2009 افتتحت مريم الوحواح مركز مريم للوعي الذاتي في الرملة واللد ويافا ولاهتمامها بقضايا المرأة وحقوقها عملت مع النساء والفتيات في اللد والرملة لتمكينهن في كافة المستويات وتخطي كافة الصعاب وقد حصلت مريم عام 2012 على جائزة المرتبة الثالثة لمبادرات ولا سيما ان عملها اجتماعي انساني بالدرجة الأولى.

الحديث عن مريم لا ينتهي وهذا ليس اول تكريم تحصل علية مريم فقد قامت جمعية اللد في عمان بتكريمها سابقا لكونها امرأة مثابرة ناجحة ومثل للمرأة العربية يقتدى به.

من ناحيتها اكدت فاتن زيناتي ان خلال هذا العام سنقوم بتكريم خمس شخصيات لداوية من مجالات مختلفة خدموا البلد وما زالوا يخدموه وهم يستحقون التقدير عبر برامج قصة نجاح لداوية.

وأنهت مرجية بيانها مؤكدة طوبي لمديرة المركز الجماهيري شيكاغو المربية والمجسرة فاتن الزينات على مبادرتها القيمة في تكريم شخصيات لدواية تستحق التكريم




تعليقات الزوار