إغلاق
إغلاق
مساحة اعلانية
الحرس الثوري الإيراني: قتلنا 50 أمريكيا في الخليج
الجمعة   تاريخ الخبر :2020-01-24    ساعة النشر :09:01:00

قال قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني، العميد "علي رضا تنكسيري"، الخميس، إن قواته قتلت 50 أمريكيا في مواجهات عسكرية بمياه الخليج، متجاهلا تحديد متى تم ذلك.

وخلال مراسم تدشين مستشفى لقوات الحرس الثوري البحرية، في مدينة بندرلنكه، بمحافظة بوشهر، قال "تنكسيري" إن قواته "قدمت 9 شهداء أبرار من أجل الثورة، والنظام الإسلامي، في مواجهات غير متكافئة"، وفقا لما أوردته وكالة فارس الإيرانية.

وأضاف أن القوات نفذت حتى الآن 6 عمليات ضد القوات الأمريكية في الخليج، موضحا: "الصفعة الأولى كانت تدمير سفينة (سانجاري)، والصفعة الثانية تدمير (ناقلة النفط سي آيل سيتي)، والصفعة الثالثة تدمير ناقلة النفط العملاقة (بريجتون)، تلاها سفينة حربية، ومروحيتين".

ولم يقدم المسؤول الإيراني مزيدا من التفاصيل عن هذه العمليات.

ومنذ أيام، توعد المبعوث الأمريكي الخاص لإيران؛ "برايا هوك"، باستهداف "إسماعيل قاآني"، خليفة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" إذا سار على نهج الأخير.

وقال "هوك": "إنّ مقتل القائد السابق لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الذي استهدفته واشنطن بعملية عسكرية في بغداد قبل أسابيع يخلق فراغاً لن يتمكن النظام الإيراني من ملئه".

وردت إيران على اغتيال "سليماني"، بضربات صاروخية على أهداف أمريكية في العراق، في الثامن من يناير/كانون الثاني الجاري.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران باطراد، منذ انسحاب الرئيس الأمريكي؛ "دونالد ترامب"، في عام 2018 من اتفاق نووي، أبرمته إيران مع قوى عالمية، وإعادته فرض عقوبات أضرت باقتصادها.

وبدأ التصعيد العسكري بين الجانبين في ديسمبر/كانون الأول، عندما قتلت صواريخ أطلقت على قواعد أمريكية في العراق متعاقدا أمريكيا، وألقت واشنطن اللوم على فصيل متحالف مع إيران، وشنت ضربات جوية أودت بحياة 25 مقاتلا على الأقل.

وبعد أن حاصر الفصيل السفارة الأمريكية في بغداد لمدة يومين، أمر "ترامب" بهجوم الطائرة المسيرة الذي أودى بحياة "سليماني".

 




تعليقات الزوار