إغلاق
إقرار وفاة الطفل المفقود قيس أبو رميلة من بيت حنينا بعد العثور عليه في مجمع لمياه الأمطار​
الجمعة   تاريخ الخبر :2020-01-24    ساعة النشر :21:24:00

أفاد مراسلنا صباح السبت، أنّه تمّ العثور على الطفل المفقود قيس أبو رميلة من بيت حنينا - القدس، وهو ملقى بالقرب من مجمع للمياه قرب الحي، حيث تمّت إحالته إلى المستشفى بحالة خطيرة. وقد عثر مواطنون محليون بمساعدة طواقم الاطفاء والانقاذ والشرطة على الطفل بعد عمليات بحث بدأت منذ مساء الجمعة واستمرت حتى صباح اليوم السبت الى حين العثور عليه.

وكانت قد فُقدت آثار الطفل قيس ابو رميلة البالغ من العمر 8 سنوات من بيت حنينا - القدس، منذ ساعات عصر اليوم الجمعة.  وناشدت العائلة المواطنين بمساعدتها في أعمال البحث عنه. وقالت العائلة :" لقد تم اختطاف ابننا، ويوجد توثيق ان هنالك شخص قام بجره وخطفه". وقد وصلنا شريط فيديو يوثق هذا الأمر من العائلة.

وشارك عشرات الشبان من بيت حنانا والمنطقة بعمليات البحث عن الطفل المفقود إلى جانب العائلة.

وجاء في بيان صادر عن مكتب كايد ظاهر، المتحدث باسم سلطة الإطفاء والإنقاذ للإعلام العربي:"تمّ العثور على الفتى من حي بيت حنينا ونقله للطواقم الطبيه التي باشرت بمعالجته ونقله الى المشفى.

ووفقا للمعلومات التي وصلت للاطفاء والانقاذ الليلة الماضية، وصلت طواقم اطفاء وانقاذ من محطة وادي الجوز الى منطقة تجمعت فيها مياه الامطار وعملت ساعات على ضخ المياه واتضح ان الفتى موجود في المكان تحت لوح خشبي وعملت الطواقم على تخليصه ونقله للطواقم الطبية حيث وصفت حالته بالخطيرة"،الى هنا نص البيان.

وكانت قد أفادت الشرطة أنها استلمت بلاغا حول فقدان آثار الطفل وباشرت قواتها بعمليات بحث واسعة عنه. وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، وسيم بدر، ما يلي:"فور تلقي البلاغ شرعت قوات من الشرطة بأنشطة مسح وتمشيط واسعة النطاق طوال الليل بهدف العثور على القاصر. كجزء من أنشطة المسح والتمشيط ، بالتعاون مع سلطة الإطفاء والإنقاذ، تم إفراغ محمع لمياه الأمطار دون نتائج.

قائد لواء القدس، اللواء دورون يديد، قاد جميع القوات في المنطقة وقيم الوضع حيث قام بإعطاء تعليمات لمواصلة عمليات المسح والتفتيش.

هذا والتقى هذه الليلة كبار قادة شرطة لواء اورشليم القدس بأفراد الأسرة وقادة السكان المحليين من من أجل الحصول على مزيد من المعلومات والتفاصيل وأيضا بهدف إبلاغهم بإنشطة المسح والتمشيط. إلى جانب ذلك ، قام العشرات السكان المحليين بعدد من الانتهاكات والعبث بالنظام، خلال هذه الليلة بالقرب من مفترق نافيه يعقوب / بيت حنينا ، حيث قام أفراد الشرطة بما فيهم من حرس الحدود بإعادة النظام في المكان وبإلقاء القبض على ثلاثة مشتبهين"، بحسب الشرطة.




تعليقات الزوار