إغلاق
اهتمام صحفي وإعلامي واسع بخصوص مخطط هدم المدرسة العامرية في منطقة النزهة بيافا
الاحد   تاريخ الخبر :2020-02-23    ساعة النشر :13:38:00

تشهد يافا في الأيام الاخيرة اهتمام واسع إعلامي وصحفي حول نية بلدية تل ابيب هدم المدرسة العامرية للبنين في يافا والتي بنيت على يد أهالي يافا في فترة الانتداب البريطاني في يافا. وكان ذلك عام ١٩٣٧ اَي مباشرة بعد إضراب يافا الكبير حيث اهتم اهلنا في يافا بموضوع التعليم وأصروا على بناء المزيد من المدارس الذي وصل عددها قبل الاحتلال ٤٩ مدرسة.

هذا وسيعقد يوم الأربعاء القادم اجتماع في مبنى الرابطة شارع يفت ٧٣ بيافا لمتابعة التطورات بهذا الخصوص. الساعة السابعة والنصف . كنا ونسعى لمزيد من التوقيعات على العريضة التي تناشد رئيس البلدية بدمج المبنى القديم بمشروع المدرسة المخطط بناؤها في المنطقة. يجدر بالذكر ان البلدية وضمن التخطيط ستحافظ على الشجر في المكان اما المبنى الذي بني قبل الشجر فسيهدم. هدم المبنى هو صفعة لعرب يافا حيث أن أعداد كبيرة منهم درسوا في هذا الصرح التعليمي الهام ووصلوا الى اعلى المراتب نذكر منهم المرحوم شفيق الحوت والبروفسور ابراهيم ابو لغد والبروفسور هشام شرابي.

ومن هنا نوجه رسالة الى جميع الأهل في يافا بان يوقعوا على العريضة ضد الهدم فقد سئمناه في يافا. حفاظنا على المبنى هو حفاظ على موروثنا وحضارتنا وتاريخنا.

عبد القادر سطل
الحراك الشعبي ضد هدم العامرية والزهراء .




تعليقات الزوار