إغلاق
قصر بكنجهام ينفي إصابة الملكة اليزابيث بفيروس كورونا ويؤكد: ملكة بريطانيا بصحة جيدة
السبت   تاريخ الخبر :2020-03-28    ساعة النشر :08:47:00

أصدر قصر بكنغهام، امس الجمعة، بيانًا، عن الحالة الصحية للملكة إليزابيث الثانية، بعد تأكيد إصابة رئيس الوزراء بوريس جونسون بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وصرح المتحدث بِاسم قصر بكنغهام، يوم الجمعة، بأن الملكة إليزابيث، والتي تبلغ من العمر 93 عامًا، التقت جونسون آخر مرة في 11 مارس الجاري، وأنها بحالة صحية جيدة.وأكد المتحدث، أن الملكة إليزابيث تلتزم بجميع التوصيات الصحية، ولا تزال في مقرها بقصر وندسور مع زوجها الأمير فيليب، والبالغ من العمر 98 عامًا، محاطة بعدد قليل من الموظفين.

وجاء هذا البيان بعد يومين من تأكيد العائلة الملكية إصابة الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني النجل الأكبر للملكة إليزابيث بفيروس كورونا أيضًا.وسبق أن كشف قصر بكنغهام أن الملكة إليزابيث لم تلتق الأمير تشارلز منذ 12 مارس أي قبل أكبر وقت ممكن لإصابته بالوباء.

وأعلن بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، إصابته بفيروس كورونا.

وقال بوريس جونسون، امس الجمعة: خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية ظهرت لدي أعراض خفيفة، وعندما أجريت التحاليل ثبت أنها إيجابية لفيروس كورونا، حسبما أفادت وكالة "رويترز" للأنباء.وتابع بوريس جونسون: "أنا الآن أعزل ذاتي، لكني سأستمر في قيادة الحكومة ومباشرة مهامي عبر المؤتمرات بالفيديو؛ لمواجهة فيروس كورونا".وقد يخصع وزيرا الصحة والمالية البريطانيين للعزل، نتيجة مخالطتهما لرئيس الوزراء البريطاني.

 



تعليقات الزوار