إغلاق
تخصيص قبور "اسمنتية خاصة" لوفيات فيروس كورونا في الأردن
السبت   تاريخ الخبر :2020-03-28    ساعة النشر :12:44:00

مع إعلان وفاة سيدة ثمانينية بفيروس كورونا في الأردن، كانت الجهات المعنية قد أخذت في عين الاعتبار مجموعة من الإجراءات اللازمة، حيث كشف مدير المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور عدنان عباس، عنها قائلا "إن الجهات المعنية وبالتنسيق مع الطب الشرعي وضعت إجراءات وشروط للتعامل مع حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا كعدم التغسيل وبناء قبور اسمنتية خاصة في سحاب ".

وقال عباس في تصريح خاص لـ "رؤيا" إن السيدة المتوفاة في مثل هذه الحالات لا يتم تغسيلها وانما الحرق لكن الجهات المعنية توصلت الى الدفن في قبور خاصة في مقبرة سحاب حيث جرى تجهيز قبور اسمنتية ليتم الدفن ضمن شروط خاصة.

وأضاف عباس أن القبور معمولة من الاسمنت حيث ستحصل العائلة على بلاغ وفاة من المستشفى وعليه سيتم تطبيق الاجراء اللازم .

وقال ان الطب الشرعي سيتولى مهام التوصيل والإجراء تنفيذاً للشروط الموضوعة عند التعامل مع مثل هذه الحالات.

السيدة الثمانينية البالغه من العمر 83 عاما، كانت قد أصيبت بفيروس كورونا خلال مخالطتها لممرضة البشير الذي نشرت رؤيا في وقت سابق خبر عن اصابتها فور قدومها من زيارة عائلية امضتها في فلسطين.

في السياق ذاته قال مدير مستشفى الامير حمزة الدكتور عبد الرزاق الخشمان في تصريح لـ "رؤيا" ان السيدة المتوفاة كانت من بين الحالات المصابة بفيروس كورونا والتي كان قد تم نقلها الى مستشفى الأمير الحمزة بعد ان تبين اصابتها بفيروس كورونا.

وأشار إلى أن السيدة كانت على جهاز التنفس الصناعي، وتعاني من التهاب في المسالك البولية والتهاب في الدم الى جانب اصابتها بفيروس كورونا المستجد الأمر الذي اأدى تدهور وضعها الصحي وزيادته سوءا.

وكرر الدكتور الخشمان أن حالات الوفاة الناجمة عن الاصابة بالفيروس لا تغسل حيث جرى التعامل معها وفق الاجراءات بوضع الجثة داخل كيسين تمهيدا لتنفيذ الاجراءات المعمول بها مع الطب الشرعي.

ومع وفاة السيدة الثمانينية يكون الأردن سجل أول حالة وفاة ناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.




تعليقات الزوار