إغلاق
الجماهيري العربي الرملة يقود سلسلة فعاليات وخدمات إنسانية
الاثنين   تاريخ الخبر :2020-05-25    ساعة النشر :14:52:00

عممت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية البيان التالي
منذ بداية جائحه كورونا عمل مدير المركز الجماهيري العربي في الرملة المربي ميخائيل فانوس على الاهتمام بكل الجوانب الحياتية وعمل على قدم وساق لتوفير كل الاحتياجات ،وجند المتطوعين للعمل بشكل دؤوب كخلية النحل لخدمة كل الفئات من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرهم للوصول إلى أماكنهم مما أعطى الجميع طاقه ايجابيه وشعور بالارتياح والاطمئنان الأمر الذي ساعد بشكل كبير على الالتزام البيتي الامن، كما عمل المركز بشكل مدروس ومهني على التقليل من الطاقة السلبية للأهالي وتبديد الشعور بالملل وليضفي طابع ديني روحاني على الشهر الفضيل من خلال فعاليات السيارة المتجولة او كما سموه ..رمضان من الشباك حيث ،بحيث كانت تبث الاغاني الدينية والتواشيح الرمضانية ، وتم توزيع 730 فانوس , 400 مع حلويات و330 مع بطاريات اضاءة كما أنه لم يغفل الطفولة بكل براءتها حيث عمل على نشر قصص لهم وأغاني ومعلومات عامة من خلال صفحة الفيسبوك وكذلك تم توزيع كراس تلوين للأطفال لعيد الفصح وكراس تلوين للأطفال بشهر رمضان ليضفي طابع السرور على الأطفال ويعطيهم الأجواء الطبيعية للخروج من ضغط وتوتر جائحه كورونا ، وأضافت الناطقة الإعلامية للمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية الكاتبة الصحفية رانية مرجية وأكدت ،عمل المركز الجماهيري بكل حب ومهنية على تبديد الشعور بالملل لدى الأطفال وشحنهم بالطاقة الإيجابية من خلال توزيع العاب على الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ليمارسوا دور الطفولة في اللعب بالبيت ،حيث ان هذه الفعاليات جميعها جاءت ليشعر الجميع بأنهم وحده واحده وان دور المركز الجماهيري هو خدمة ورعاية الجميع بكل الظروف فهو بيت كل الناس
إضافة لذلك تكفل الجماهيري الرملة بتوزيع الطرود الغذائية والوجبات للعائلات المتعففة والمسنين وكل من يحتاج للمساعدة ....
أيضا كانت المعززات الإيجابية حاضره بحيث كانت مسابقة الاحاجي والاسئلة المتنوعة لشركة المراكز الجماهيرية بالمشاركة مع هيئة المدراء العرب التي كان الهدف منها فقط زرع الابتسامة للجميع من خلال توزيع الجوائز للفائزين ...وقد بها شارك 3000 من أهلنا بالرملة وفاز 8 منهم بتابليت
بالإضافة لتوزيع النشرات التوعوية لأهمية الالتزام بتعليمات وزارة الصحة والهادفة لمنع او لتقليل الإصابة بهذا الفيروس
إضافة لعرض مسرحيتان لمسرح الحياة الرملاوي التابع للجماهيري العربي – هيلا هوب , اسطورة افريقية عبر موقع اخباري وذلك بدعم من وزارة الثقافة
وفي حديث لنا مع مدير الجماهيري العربي ميخائيل فانوس افادنا بما يلي :-
المشاريع القطرية -تجربة ناجحة جدا جمعت المدراء العرب للعمل معًا بتفعيل برامج قطرية للمجتمع العربي في الداخل ، ومن ناحية أخرى شجعت الآلاف من المواطنين العرب للمشاركة في نشاطات مشتركة مثيرة للاهتمام على الرغم من البعد بسبب أزمة الكورونا . جمعتنا رغم البعد . مؤكدا ان جنبا إلى جنب مع الموظفين والإدارة ، سوف نقرر المشاريع التي نود أن نستمر حين العودة للروتين

وأنهت مرجية بيانها ان نسبة التوزيع للطرود الغذائية والوجبات كانت بشكل كبير ووصلت لكل من هو بحاجة لدعم حيث تم توزيع420 طرد غذائي ورزم العاب مختلفة للأطفال لتعطي كل هذه الأرقام مؤشر لمدى اهتمام المركز الجماهيري بالسكان وتقديم يد العون لهم بكافة الظروف فالف وردة ووردة لمدير الجماهيري العربي ميخائيل فانوس لأنه تفوق في ادخال الفرحة الحقيقية لقلوب الناس كل الناس وشكرا لاب البيت عبدالله ابوغنيم الموظف الوحيد في الجماهيري العربي الرملة الذي استمر بالعمل بعد خروج كافة الموظفين هناك لإجازة بلا أجر ولكافة المتطوعين والمتطوعات الذين تطوعوا بحب وفرح وكل عام وشعبنا العربي في الرملة بألف خير ونعمة فوق نعمة وعطاء فوق عطاء ودام مركزنا الجماهيري هناك رمز للمحبة والسلام والعطاء ورمز للوحدة الوطنية حيث هناك يعانق الصليب الهلال ويصلي الهلال مع الصليب" إلى هنا نص البيان
.




تعليقات الزوار