إغلاق
تسهيلات جديدة تدخل حيّز التنفيذ الأربعاء: فتح المطاعم وبرك السباحة والمنتزهات
الاربعاء   تاريخ الخبر :2020-05-27    ساعة النشر :08:17:00

صادقت الحكومة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، على تسهيلات جديدة وتعديلات على أنظمة الطوارئ التي فُرضت في ظل أزمة كورونا، بحيث ستدخل حيّز التنفيذ بدءًا من الأربعاء 27.05.2020. لتخطو البلاد خطوات أخرى نحو اعادة فتح السوق والعمل بشكل تدريجي، مع المحافظة على صحة الجمهور، بحسب الحكومة الإسرائيلية. 

وبحسب ما أكّدته الحكومة الإسرائيلية فإنّ "التسهيلات والتعديلات على أنظمة الطوارئ جاءت في ضوء الانخفاض المستمر والاستقرار الذي تسجّل على أعداد المصابين المؤكدين الجدد بفيروس كورونا المستجد، وذلك بفضل الخطوات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة تفشّي الفيروس"، وفقا للحكومة الاسرائيلية. 

ومن أبرز التسهيلات التي ستدخل حيّز التنفيذ، الأربعاء، هي اعادة فتح المطاعم والبارات والنوادي الليلة، وكذلك وبرك السباحة والأماكن السياحية (المنتزهات الكبيرة وأماكن الجذب السياحي)، والتلفريك (رخبال) والسفن والمراكب العمومية. وشددت الحكومة على أنّ تشغيل كل هذه الأماكن مشروط بالالتزام بالتعليمات، ومن ضمنها التباعد، وضع كمامات، الحفاظ على النظافة والتعقيم، وضع لافتات شرح، وضع علامات للأماكن بالطوابير، تنظيم العملاء| الزبائن، وكذلك الحفاظ على تعليمات "الخط البنفسجي" والتي تفصّل وتحدد كافة المتطلبات والتعليمات. والجدير ذكره أنّ القيود لا تزال سارية على أماكن الجلوس بمحلات الأكل السريع في المجمّعات التجارية (الكنيونات). 

ومن بين التسهيلات التي أعلنتها الحكومة أيضًا هي تخفيف القيود على عدد المتواجدين في الأماكن التي يتوافد عليها جمهور المواطنين، ومن ضمنها المحلات التجارية والمجمّعات (الكنيونات)، الأسواق والمحلات التي تقدّم خدمات غير طبيّة (صالونات الشعر والتجميل وغيره). وبموجب التعديل الجديد فإنّه سيسمح بوجود شخص واحد لكل 7 مت مربع، أو وفقا للقيود المفروض على التجمهر (حتى 50 شخصًا) بشرط أن يحافظ المحل على بعد 2 متر بين الشخص والاخر. كما يفرض على المحلات التي تقدّم الخدمات للناس وضع حاجز أو فاصل بين الزبون ومُقدّم الخدمة. 

يذكر أنّه وبموجب قرارات الحكومة، سيسمح استقبال حتى 100 شخص كحد أقصى في المطاعم أو الملاهي الليلة مع الاخذ بعين الاعتبار مساحة المكان وعدد الزبائن الذين يمكن استقبالهم فيه بموجب التعليمات. 

أما في برك السباحة، فيجب المحافظة على مسافة بين الناس وبين المستجمين والمتواجدين في البركة بحيث يخصص 6 متر مربع لكل شخص. وفي التلفريك (الرخبال) سيسمح بسفر نصف عدد المسافرين الاصلي فقط على أن لا يزيد العدد عن 20 شخصا. 

وشددت الحكومة في قرارها أنّ مخالفي التعليمات والشروط المفروضة على المحلات التجارية والمطاعم وغيرها سيتم فرض غرامات مالية عليهم تصل الى 2000 شيكل. أما أصحاب قاعات الأفراح والحفلات (المغلقة) الذين سيخالفون التعليمات بما يتعلق بعدد المتواجدين في القاعة أو غيرها من الشرطة المفروضة فستفرض عليهم غرامات مالية بقيمة 5000 شيكل. 

وبموجب القرارات، سيسمح بحضور حتى 50 شخصًا في الاجتماعات المهنية مع المحافظة على بعد 2 متر بين الشخص والاخر. 

أمّا السفر في ال سيارة ، فسيسمح بالسفر لشخصين الى جانب السائق (3 أشخاص بالمجمل)، في ال سيارات ذات كرسي اضافي من الخلف سيسمح بسفر شخص اضافي أيضًا. أمّا اذا كان الحديث يدور حول أشخاص يعيشون في نفس البيت فسيسمح بسفر عدد أكبر من المسافرين بالسيارة. 

وشددت وزارة الصحة، من جانبها، على أهمية الالتزام بكافة التعليمات المتعلقة بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات والمحافظة على النظافة والتعقيم، وأنها أمر واجب ولازم من أجل منع تفشّي فيروس كورونا في البلاد. 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، معقبًا على قرارت الحكومة الجديدة بالقول:""تلقينا اليوم بشرى سارة جدا حيث صادقت الحكومة على إعادة افتتاح المطاعم والبارات والمنتزهات الكبيرة وبرك السباحة. في مقدمة الأمر نريد أن نساعد الاقتصاد وأصحاب الأعمال الذين كانوا يتمنون هذه اللحظة. ثانيا, نريد أن نسهل عليكم وعلى حياتكم وأن نسمح لكم بالخروج إلى الهواء الطلق وبالعودة إلى مجرى ال حياة الطبيعي بقدر الإمكان كي تشربوا القهوة والبيرا. إذن, قبل كل شيء, استمتعوا ولكننا أيضا نتابع التطورات ووفقا لنسبة تقشي المرض سنتخذ الاستعدادات اللازمة. آمل بأننا لن نحتاج إلى القيام بتغيير الأوضاع الحالية". 




تعليقات الزوار