إغلاق
رئيس بلدية اللد: لست ضد رفع الاذان وطلبنا من المساجد والكنس خفض حدة مكبرات الصوت بساعات الفجر
الاثنين   تاريخ الخبر :2020-06-01    ساعة النشر :13:06:00

وصل إلى موقع يافا اليوم، البيان التالي، جاء فيه: "أكد رئيس بلدية اللد المحامي يائير رفيفو أنه أول وأكثر من يحترم رفع الاذان وأداء وحرية العبادة في كل الأماكن المقدسة ودور العبادة، وقال رفيفو "كإنسان مؤمن بالله تعالي وبرسله ومتدين انني أحترم حرية العبادة لكافة سكان المدينة وهذا ما تقوم به إدارة وقيادة البلدية وبعكس ما أشيع ليس هناك أي نوايا او هدف للمس بحرية العبادة أو رفع الاذان" ".

وأضاف البيان: "جاءت أقوال وتأكيدات رفيفو هذه في أعقاب ما تم نشره مؤخرًا من قِبل اللجنة الشعبية وأئمة المساجد، إذ أكد أن المطلب من خفض أصوات مكبرات الصوت كان لكل دور العبادة في المدينة وجاء في أعقاب شكاوى مواطنين وصلت لمكتب مراقب الدولة وتم تحويلها للبلدية التي قامت بدورها بالتواصل مع الجهات المعنية ومنها أئمة المساجد والمجلس الديني اليهودي وطلب تخفيض حدة مكبرات الصوت خاصة في ساعات الفجر، وقد تم فصل أربع مكبرات صوت من أمكان مختلفة تابعة للكنس اليهودية بالمدينة بهدف الإلتزام بقانون منع الإزعاج لكن هناك من حاول تصوير الأمر بشكل خاطئ ومغلوط على أنه موجه من قبل البلدية والشرطة ضد المساجد على خلفية دينية".

وتابع البيان: "ويؤكد رئيس البلدية المحامي يائير رفيفو انه مع حرية العبادة ويحترم الاذان وضرورة رفعه والمناداة الى الصلاة وليس هناك أي مخطط أو سياسة لمنع رفع الاذان كما نشر والمطلب وأمر شرعي جاء وفقا للقانون ولمراعاة مشاعر المواطنين العرب واليهود في آن واحد، خاصة بساعات الفجر، وقال رفيفو "ليس هناك أي رغبة بالمس بحرية العبادة لأي جهة كانت والعكس هو صحيح البلدية تعمل على دعم التعايش والتسامح بين الأديان وبين سكان المدينة وليس هناك أي تمييز ضد أي جهة كانت ويحق للجميع التمتع بجودة حياة وهدوء وبالمقابل المحافظة على حرية العبادة وسيادة القانون وحسن الجوار والتعايش والتسامح والخصوصية الثقافية وحقوق الانسان للجميع" ".

وأردف البيان: "واختتم رفيفو بقوله إن "اللد مدينة مختلطة ومثال للتعايش المشترك ومبادئ التسامح والتفاهم بين جميع الأديان السماوية ويتوجب على الجميع الحفاظ على الحياة المشتركة وعدم تأجيج الخواطر ومحاولة إثارة الفتن ومطلب الساعة من الجميع وخاصة منتخبي الجمهور أعضاء البلدية اليهود والعرب دون استثناء العمل بمسؤولية والتحلي بالصبر بهدف الحفاظ على القانون واحترامه" ".




تعليقات الزوار