إغلاق
قصيدة بعنوان "المسلم سيسترد الإسعاف" - بقلم الشيخ: محمد محاميد - يافا
الخميس   تاريخ الخبر :2020-07-09    ساعة النشر :09:16:00

نبشُ قبور وضيقُ صدور وسِنين عِجاف

أبحرتُ بين أمواجها وما تركتُ المجذاف

فزجرني شيطانٌ، وقال لن تصل الضِفاف

فأنت مُثقلٌ بالهمومِ ولا يصل إلا الخِفاف

فلا تُجذف نحو التمكين في بحر الجفاف

تنحى جانباً فلا يُراد لك إلا أن تكون مُضاف

لا طعم لك ولا لون فأنت بعالم الألوان شفاف

تنحى بعيداً وإجلسْ تحت ظل شجر الصفاف

لنا الصولة والجولة وأما أنت في قومٍ ضِعاف

أنتم شِرذمة مُمزقة قد شتت شملكم الخِلاف

صرختُ بوجه الشيطانِ وأرتفع بعدي الهُتاف

أن إخرس، فأنا لستُ وحدي فبظهري الآلاف

سأُجمعُ شملي وأرصُ صفي وأُوحد الأطياف

على قلبِ رجلٍ واحدٍ فما أجمل وأكمل الإئتلاف

لن أترك حقي يضيع مِني، فإني لا أعرف الإسراف

تخبط الشيطان وخبت ناره وهمس بالإعتراف

فشلتُ بكسرِ إرادةِ رجالٍ كانت لياليها إعتكاف

فتلك القلوب المؤمنة عَصية على الإستنزاف

لا، لن تتقاعس أبداً عن الحِفاظ على الأوقاف

لن تتراجع حتى يُحقُ الحق والعدل والإنصاف

إنتحب وارتفع عويله صارخا بنهاية المطاف

السِباعُ وإن وهنت، لا تُقادُ كقطيعٍ من الخِراف

ولو مرَ عقدٌ او قرن فالمسلم سيسترد #الإسعاف




تعليقات الزوار