إغلاق
‘الحجاب ليس شبهة‘: تغريم شركة بتعويض سيدة من أبو غوش
الاثنين   تاريخ الخبر :2020-07-13    ساعة النشر :08:25:00

غرمت المحكمة شركة أمنية لم تسمح لمواطنة إسرائيلية ترتدي الحجاب وابنيها بدخول المركز التجاري (الكنيون) في بيت شيمش، بسبب عدم حملها بطاقة هوية، بدفع تعويض بقيمة إجمالية تبلغ 50،000 شيكل. 

وقررت المحكمة ان "قانون الصلاحيات"، لا يمنح الصلاحية لرجل الحراسة بأن يطلب بطاقة هوية في غياب مؤشر على وجود شبهة لإمكانية ارتكاب عمل عدائي او عنيف وان "الحجاب ليس مؤشرا على وجود شبهة، تستدعي تعاملا مختلفا من قبل حارس الامن". 

ويدور الحديث في هذه القضية عن سيدة من أبو غوش وولديها، والذين عانوا من تمييز خلال زيارتهم خلال شهر نوفمبر 2017 الى مجمع "بيج فيشن" في بيت شيمش. وادعوا في القضية ان سبب ما حدث، هو كون الام التي تعمل مركزة مشاريع للتعايش في أبو غوش ، ترتدي حجاجا. وتقدم الثلاثة بدعوى تعويض بقيمة 150 الف شيكل، ضد المجمع التجاري وشركة الامن التي كانت تحرسه. 

وقررت المحكمة ان التعويض سيُدفع من قبل الشركة وحدها. 




تعليقات الزوار