إغلاق
بدون ضريبة وجمارك مع رزمة من الإمتيازات: هكذا سيستفيد الإسرائيليون من إتفاق التطبيع مع الإمارات
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2020-09-15    ساعة النشر :15:38:00

أشار احد مراكز الأبحاث الإسرائيلية، أن إهتمامات الجمهور الإسرائيلي في إتفاق التطبيع والتحالف بين إسرائيل والإمارات تصب في الجانب السياحي، التجارة والتكنولوجيا، حيث يرون الإتفاق فرصة للإستثمار وضخ الأموال والأرباح. 

وأظهرت إحصائيات صادرة عن مركز الأبحاث أن الإمارات هي الوجهة المفضلة لدى الإسرائيلين في مجال الطيران والسياحة. 

ويوفر الإتفاق خدمة الطيران المباشر والقصير لمواقع عدة في الإمارات، ما يقلل من الإرتباط مع تركيا وبالتالي يخفض من ثمن الرحلات. 

إعفاء ضريبي 
كما يعفي الإسرائليين من دفع الضرائب، حيث لا يتم جباية الضرائب من أرباب المصالح التجارية والأملاك في دبي، ما يجعلها وجهة إقتصادية عالمية للإستثمار وفتح حسابات مصرفية، كما ستتيح الإمارات إقامة الشركات الصغيرة والمصانع، ما شيكل فرصة للإستثمار أمام رجال الأعمال. 

وفي سياق مرتبط، أفادت تقارير أن ما يقارب 300 شركة إسرائيلية تعمل في الإمارات اليوم. 

الأمن 
وفقا لتقرير تابع لوزارة الإستخبارات الإسرائيلية، فإن الإتفاق سيمنح أرضية خصبة لتحالف عسكري أمام إيران ، ما يشجع دول أخرى معادية لإيران للإنضمام الى متوالية التطبيع مع إسرائيل. 

وبحسب التقرير، يفتح الإتفاق الأفاق للتعاون العسكري البحري في البحر الأحمر. 

وأشارت تقارير عبرية ان "التعاون" والتسيق "الأمني" بين إسرائيل والإمارات قائم منذ سنوات عدة، وتم إبرام صفقات سلاح وبيع منظومات عسكرية حديثة ومتقدمة. 

الطب والصحة 
في مجال الصجة والطب، تفيد التقارير أن الإمارات هي المستفيدة، حيث يعاني سكان الخليج من أمراض القلب والسكري بسبب نظام الغذاء المتبع، بالإضافة الى أمراض وراثية بحكم زواج الأقارب، حيث تحرز إسرائيل تقدمًا في مجال علاج الامراض الوراثية. 

الري والزراعة 
وفي مجال الري والزراعة يسخر الإتفاق أمكانية إستثمار للمزارعين وإختصاصي الزراعة، كونه يفسح المجال أمام الشركات الإسرائيلية للإندماج السريع. 




تعليقات الزوار