إغلاق
إغلاق
توفيت قبل أيام من زفافها: الشرطة تحقق بملابسات وفاة شابة من الفرعة بالنقب وتعتقل عددًا من أقربائها
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2020-09-29    ساعة النشر :14:58:00

عُثر اليوم الثلاثاء على جثة شابة في العشرينات من العمر في منزلها ببلدة الفرعة في النقب ، حيث وصلت الى المكان الطواقم الطبيّة التي اقرت وفاتها، فيما باشرت الشرطة التحقيقات في ملابسات وظروف الحادثة.

وفتحت شرطة النقب تحقيقا، اليوم الثلاثاء، في ملابسات وفاة شابة (22 عاما) ، من قرية الفرعة مسلوبة الإعتراف في النقب. وكان من المفروض أن تحتفل الشابة المرحومة بزفافها نهاية الأسبوع الجاري.

ويفيد مراسلنا أن أهل الشابة المرحومة قالوا إنها لقيت مصرعها في ظروف تراجيدية، وأن الحديث عن شابة يتيمة الأم عاشت عند جدتها بعد أن تزوج والدها وانتقل للسكن في مركز البلاد. وقال أحد معارف العائلة: "لا شك أن الحديث عن مأساة كبيرة جدا لفتاة ترعرعت في ظروف قاسية بعد أن فقدت والدتها. لا يوجد جناية في هذه القضية. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وقد تمّ نقل جثمان الشابة المرحومة إلى معهد الطب العدلي أبو كبير للتأكد من أسباب الوفاة.

وقالت الشرطة في بيانها، إنّه "تم فتح تحقيقا في ملابسات وفاة الشابة بعد وصول بلاغ لمركز الشرطة 100 يفيد بالعثور على شابة عشرينية في بيتها بقرية الفرعة وقد فارقت ال حياة . وقد وصل إلى المكان قائد شرطة النقب، يئير حتسروني، وطالب في نهاية دراسة للموقف بالتحقيق في القضية، حيث تمّ توقيف عدد من أبناء العائلة، وجمع أدلة من المكان بواسطة سيارة التشخيص الجنائي". وختمت الشرطة بيانها بأنها "تستمر في التحقيق في ملابسات القضية".




تعليقات الزوار