إغلاق
إغلاق
إسرائيل: ظهور حالات مرضية نادرة بعد الشفاء من الكورونا
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2020-10-20    ساعة النشر :08:34:00

أعلن في مستشفى " كابلان " ( في مدينة " رحوفوت") أنه يخضع للعلاج فيه طفلتان (9و10 سنوات) وفتى (16 عامًا)- وجميعهم من نفس المدينة- بعد اصابتهم بظاهرة ( متلازمة) نادرة تظهر على شكل التهابات متعددة المنظومات، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم وأوجاع في البطن، واضطراب بوظائف الأعضاء الحيوية الهامة في الجسم، مع الإشارة إلى أن الثلاثة كانوا قبل ذلك قد أصيبوا بمرض الكورونا وعولجوا وتعافوا من هذا المرض. 

وأعلن الأطباء أن اثنين من هؤلاء المرضى في حالة متوسطة والثالث في حالة خطيرة لكنها مستقرة، وجميعهم في حالة وعي ويتواصلون مع الأطباء، الذين وصفوا هذه الظاهرة بأنها " بوست كورونا " ( ما بعد الكورونا). 

وتجدر الإشارة إلى أن طفلة أخرى (10 سنوات- ومن رحوفوت أيضًا) كانت قد سرحت قبل أكثر من أسبوع من المستشفى بعد أن عولجت لمدة ثلاثة أسابيع وشفيت من نفس المتلازمة، وكانت هي الأخرى قد أصيبت قبل ذلك بالكورونا وتعافت من المرض، مع الإشارة إلى أنه سجلت حتى الآن في إسرائيل حالات قليلة من هذا النوع، بينما سجلت في دول العالم مئات الحالات. 

مرض " الكاواساكي " 

ويشدد الأطباء على أهمية التشخيص المبكر لهذه المتلازمة والإسراع في معالجتها للحيلولة دون حدوث تدهور وأضرار بالغة للجسم، علمًا أن الطفلة التي شفيت وسرحت من المستشفى كانت قد تلقت العلاج في قسم العناية المكثفة، وكانت حالتها حرجة. 

وفي هذا السياق، صرحت الدكتورة عوفرا غولدتسفايغ، الخبيرة بأمراض التلوث لدى الأولاد في مستشفى " كابالان"- بأن تشخيص المتلازمة المذكورة بدأ في بعض دول العالم خلال شهري ابريل نيسان ومايو أيار الماضيين، حيث أعلن أطباء الأطفال في بريطانيا، ومن ثم دول أخرى، أن هنالك أطفالاً قد تعافوا من الكورونا، وبعد بضعة أسابيع ظهرت لديهم أعراض توصف بأنها " التهابات كلية هائجة"، وفي بعض الحالات ظهرت لديهم أعراض شبيهة بأعراض مرض " كاواساكي"، وهو عبارة عن التهاب الأوعية الدموية، الذي يمكن أن يظهر على مختلف منظومات الجسم، مع تشكيل مخاطر الإصابة بأضرار في القلب. 

وأضافت الدكتورة غولدتسفايغ أن الطفلة التي تعافت من المتلازمة قد تلقت علاجات دوائية للتخفيف من الالتهابات، ثم أعطيت لها أدوية بيولوجية، وبعد ثلاثة أسابيع تماثلت إلى الشفاء وتم تسريحها من المستشفى، لكنها ما زالت بحاجة إلى مزيد من المتابعة والفحوصات من أجل التحقق من أن الالتهابات لم تترك لديها أعراضًا وظواهر بعيدة المدى، وخاصة فيما يتعلق بسلامة القلب- كما قالت. 




تعليقات الزوار