إغلاق
إغلاق
وفد من نجمة داوود الحمراء يصل يافا ويقدّم الإعتذار بعد حادثة الاعتداء على رموز دينية مسيحية
الاثنين   تاريخ الخبر :2020-11-16    ساعة النشر :14:43:00

وصل وفد من نجمة داوود الحمراء إلى يافا، حيث قدّم الإعتذار الى السكّان المسيحيين في البناية التي شهدت حادثة الاعتداء على رموز دينية مسيحية. وأكّد أنّ الوفد أنّ "نجمة داود الحمراء ستستمر بالعمل لإنقاذ الأرواح في أي مكان وزمان بينما تمثل جميع الأديان والقطاعات في دولة إسرائيل".

يشار الى أنّه تمّ توثيق موظف يهودي يعمل في مؤسسة نجمة داوود الحمراء عندما بصق مرتين على ثلاثة صور تحمل رموز دينية للمسيحيين التي كانت معلقة داخل مبنى سكني في يافا، مما اثار غضب واستنكار السكان.

الموظف وصل الى المبنى من اجل اجراء فحص كورونا لأحد السكان، وبعد ان خرج من البيت خلع الملابس الخاصة بالكورونا، وقبل ان يترك المكان بصق على الصور، بحجة ان هذه الصور هو عمل خارجي بحسب اقواله. هذا وقد طالب سكان من يافا بفصل الموظف عن العمل وعدم السماح له بالعمل بأي وسيلة جماهيرية.

تعقيب نجمة داوود الحمراء
وجاء في تعقيب نجمة داوود الحمراء:" الحديث يدور عن تصرف خطير، وعلى أثر ذلك  تم إستدعاء الموظف من أجل توضيح الصورة امام إدارة نجمة داود الحمراء، وقد ذُكر له بأنه غير مناسب بان يرتدي زي المنظمة ولا مكان له في العمل، وتم إيقافه على الفور.كبار المسؤولين في نجمة داود الحمراء اتصلوا بوجهاء الطائفة معربين عن صدمتهم واستنكارهم للعمل. تعمل نجمة داوود الحمراء جنبًا إلى جنب مع المسيحيين والمسلمين والدروز واليهود، المتدينين والعلمانيين بتفانٍ وبلا نهاية، وستواصل نجمة داود الحمراء، بصفتها منظمة الإنقاذ الوطنية، العمل لإنقاذ الأرواح في أي مكان وزمان بينما تمثل جميع الأديان والقطاعات في دولة إسرائيل".

 

 




تعليقات الزوار