إغلاق
إغلاق
وزير الأمن ليبرمان يهدد حماس: أي استفزاز من غزة سيقابل برد قوي
الجمعة   تاريخ الخبر :2017-02-17    ساعة النشر :08:44:00

هدد وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حركة حماس، أمس الخميس، وتوعد "بالرد بقسوة في حال قامت الحركة بأي استفزاز من قطاع غزة الذي تسيطر عليه" .

وأكد ليبرمان "أنه وبالرغم أن إسرائيل لا تسعى إلى حرب جديدة، إلا أن أي استفزاز سيقابل برد قوي" .

وقال ليبرمان: "إسرائيل ستحول قطاع غزة إلى منطقة مزدهرة إذا أطاح شعبها بحركة حماس، أو إذا غيرت الحركة أساليبها... في اللحظة التي تتخلى فيها حماس عن الأنفاق والصواريخ، سنكون أول من يستثمر ويبني لهم ميناء ومطارا ومناطق صناعية قرب معبري كرم أبو سالم وايرز، ونستطيع أن نكون شركاء في تحويل غزة إلى سنغافورة الشرق الأوسط، لكن لكي يحدث ذلك يجب على سكان غزة التخلص من قيادة حماس" .

اطلاق صاروخ من غزة اتجاه اسرائيل
كما حمل الوزير الإسرائيلي "حماس المسؤولية حيال الوضع الاقتصادي المتردي والصعب في قطاع غزة"، وتعهد "بمساعدة القطاع إذا أوقف استعداداته لمهاجمة إسرائيل أو في حال أطاح سكانه بحركة حماس" .

وجاءت تصريحات وزير الامن الإسرائيلي، بعد عشرة أيام من إطلاق صاروخ من غزة على جنوب إسرائيل دون أن يتسبب بأضرار، وردت إسرائيل بقصف مدفعي وجوي أدى إلى إصابة ثلاثة فلسطينيين.

ورغم الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة منذ 10 سنوات بهدف الحد من دخول السلع إليه وشل اقتصادة، والتضييق على حركة حماس، إلا أن هذه الإجراءات لم تمنع الحركة من خوض 3 حروب مع إسرائيل منذ 2008.




تعليقات الزوار

إقرأ أيضاً