إغلاق
إغلاق
نودع عام نستقبل عاما جديدا - بقلم: سليم شومر
الاحد   تاريخ الخبر :2017-12-31    ساعة النشر :22:15:00


وجمعت كل ايامي
التي مضت
واطفأت انوار العشق للزمن
و سلمت امري للأيام على امل
ان يحن الي الزمن
واتامل ثانية ان ترحل الاحزان بعيدا في كفن
كم بقي من
الزمن كم من الساعات ها هي بضع ثوان
اكتمل الوقت
وحان موعد
ميلاد عام جديد
ووداع عام اخر تولى
ومضى
قبل ان اطفيء
تلك الشموع
وقفة سريعه
لمحة في مجريات
عام مضى
عام من المجرمين والفاسدين
عام من االمنافقين
على التاريخ وعلى شعوبهم
كان عام سوريا الحزينة
عام داعشي دام
عام الربيع العربي ما لبث ان تحول الى خريف قاتم
ماتت اغصانه الغضة
في كرم احتفل به الظلام ومدعي السلام


فكيف ابقيك ياعام
ويا ايام
مضت
دون الرجوع الماضي
اتمنى من الأتي ان يكون اجمل
انظر الى شموعي
احسبها
اكرر حسبتها
نفس العدد مع تزايد بسيط
شمعة واحده اشعلها
لميلاد عام جديد
هل ياترى
يرحل كبقيه الاعوام
ام يظل الامر على ماهو عليه
ويمر عام وياتي عام

مالجديد
لاشي جديد
نفس المقوله الدائمه
دمعة جارية
وقمر يراقب المكان
واهااات
صداها
لا يعود
في كل عام
أودع أيامي الثكلى
واستقبل أياما أخرى
يتما آخر من أيامي
افتح صدري لجراح أخرى
تقبل نحوي مسرعة الخطى
انتظر تلك الكلمات
من نار
لتحرق كل الشوق في
ثنايا ايامي
عام مضى
عام حزن انقضى
وايام في علم الغيب
ا
ننتظر صداها ونغني انشودة السلام
احرقت كل الشموع ؟؟!!
ابقيت على شمعة عامي الجديد
انظر اليها
ارى ملامحها
استنظر نفسي فيها
واتامل شكلي القادم
من اعماق المجهول منها
انظر ما تغير فيها
لاشي
افتح صدري لجراح أخرى
تقبل نحوي مسرعة الخطاء
انتظر تلك الكلمات
من نار
لتحرق كل الشوق في
ثنايا ايامي
عام مضى
عام حزن تولى
وايام في علم
المجهول
تنتظرها اقدراها
تنظر الى سابقتها
اتراها تلقى نفس المصير
ا
ابقيت على شمعة عامي الجديد
ان تبقى منيرة للسلم والمحبة بين ابناء البشر
وعيد سعيد
تلك اخر كلمات
شمعة عامي الراحل
فكل عام وانتم بخير
وعيد سعيد
فهل ياتري
هو عيد سعيد
وعام سعيد
ام لا ؟؟؟!!





تعليقات الزوار