إغلاق
كحيل
إغلاق
صور: وجهاء مسلمون من مدينة الرّملة في زيارة معايدة لأبناء الطّائفة المسيحيّة
الثلاثاء   تاريخ الخبر :2018-01-09    ساعة النشر :10:31:00

قام مساء الإثنين وفد من وجهاء مدينة الرملة المسلمين بزيارة معايدة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية للطائفة المسيحية في دير الروم في مدينة الرملة، وضمّ الوفد نشطاء اجتماعيين، وكلّا من الشيخ يوسف القرم رئيس جمعية الهدى في الرملة، والسيد عدنان الجاروشي رئيس لجنة الأوقاف الإسلامية، الذي ركز في كلمة على تكثيف اللقاءات بعنوان أن هنئ الجميع، والناشط نايف ابو صويص، والشيخ كريّم الجاروشي رئيس لجنة الصلح، والناشط إبراهيم بدوية، وأعضاء المجلس البلدي عامر ابو غانم ، وريس أبو سيف، الذي تطرق إلى وحدة الصف والعمل المشترك وشخصيات قيادية.

وكان في استقبال الوفد المهنىء الأب فهيم عبد المسيح راعي الطائفة اللاتينية في الرملة، والأب نيفون راعي الطائفة الارثوذكسية، والأستاذ فايز منصور، وعضو المجلس البلدي موسى سابا، ورئيسة الجمعية الأرثوذكسية الأخت فريدة منسه. كما شارك في الاستقبال شخصيات ووجهاء الطائفة المسيحية في المدينة.

وفي حديث مع نايف أبو صويص المبادر والمنسق للزيارة قال: شاركني في ترتيب هذه الزيارة المربي فايز منصور، ونهدف من خلالها إلى الحفاظ على نسيجنا الاجتماعي ووحدة أبناء شعبنا، بما يتوافق مع شرع الله الحكيم وأوامره سبحانه وتعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وإنّ تمسكنا بقضايانا والوقوف أمام التحديات والمخاطر التي تواجهنا هو الأهم في مثل هذه المرحلة بالذات، وإن اللقاءات الكريمة بين أبناء الشعب الواحد ترّسخ العلاقات الطيبة بيننا في الرملة على وجه الخصوص.

وأضاف أبو صويص قائلا: أحيي إخواننا أبناء الطائفة المسيحية بمناسبة الأعياد المجيدة ونؤكد على أن استمرار هذه العلاقات الكريمة كنهج وعادة طيبة بين أبناء الشعب الواحد، تزيد من تلاحمنا وثباتنا على أرضنا وتأكيدا على ثوابتنا وحقوقنا المشروعة. وحفاظا على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

كما شاركت في الأمسية الناشطة الأخت سلوى. كما ألقى المربي فايز منصور وهنّأ الحاضرين بالعيد المجيد ورحّب بدوره بالوفد الكريم مشيرا إلى أهمية أن تكون هذا الزيارات نهجا مستمرا حفاظا على التواصل الأخوي بين أبناء المدينة الواحدة.

وقد تحدث الشيخ كريم جاروشي بنفس الروح الأخوية واعتبر أن لقاءات المعايدة في المناسبات الدينية من شأنها أن تعزّز وحدة أهالي الرملة وتوثق الروابط القوية بينهم، وفي كلمته قال الأب عبدالمسيح إن هذه المبادرة الكريمة جاءت لتؤدي رسالة المحبة والسلام على البرية جمعاء، وأثنى على المبادرين لهذا للقاء الطيب وشكر لهم مساعيهم.

حفظنا الله في أوطاننا، وكل عام والجميع بخير،

الداعي لكم بكل خير محبكم نايف ابو صويص الرملة الابيه.




تعليقات الزوار