إغلاق
إغلاق
شباب وصبايا: الحبّ أعمى.. ما مدى صحة هذه المقولة؟
الاربعاء   تاريخ الخبر :2018-01-10    ساعة النشر :20:14:00

لا يطرق الحب باب القلب قبل دخوله ولا يحتاج العشق لموافقة أو إستئذان ليحتل مشاعرنا، فهذا الشعور النبيل يجعلنا نسلم له بكل ما فينا من مشاعر حلوة وخصبة فياضة بالحنين، ويجعلنا نتغاضى عن عيوب الشريك ونراه جميلًا بكل ما فيه.

عندما نقع في الحب، فإنّه بالفعل قد يعمينا عن أمور وخصال سلبية في الحبيب، ورغم أننا قد نجد من حولنا يحذرنا منه لكننا لن نستجيب، هم في الحقيقة يخافون أن نصدم لاحقا عند إكتشافها، ولكن هذا هو الحال مع العشق. فسيظل من نحبه ونعشقه دائما وأبدا خاليًا من العيوب في عيوننا.

ومهما كثرت الأقاويل والمحاولات، فلن ينجح أحد بتغيير هوى قلب عاشق، ورغم أنّ الحب قد يضرنا في كثير من الأحيان، نجد أنفسنا ماضين نحوه، وكل ما نتمناه من الطرف الآخر هو أن يقدر مشاعرنا ويبادلنا الحب ويعمل للمحافظة علينا، وعلى ما تحمله قلوبنا له.




تعليقات الزوار