إغلاق
كحيل
إغلاق
يافا: أحمد المشهراوي يقدم استقالته من جميع مناصبه على ضوء أحداث غزة
الخميس   تاريخ الخبر :2018-06-14    ساعة النشر :16:12:00

وصل الى موقع يافا اليوم بيان من مكتب أحمد المشهراوي، جاء فيه: "قدم عضو مجلس بلدي تل أبيب يافا سابقًا، وعضو مؤتمر حزب ميرتس أحمد عبد الفتاح المشهراوي استقالته من جميع مناصبه التي تقلدها في الحزب على ضوء الأحداث الجارية على الحدود الشرقية مع قطاع غزة، وكذلك بسبب سياسية إدارة الحزب الجديد، عقب إقالة رئيسته السابقة زهافا جالون. وبعث مشهراوي برسالة إلى الأمين العام للحزب الحالي تومر ريزنيك أعلن من خلالها استقالته من مؤسسات الحزب. وقال المشهراوي : إنَّ الإحساس لدينا كعرب، بات يدل على أن الحزب لم يكن كما كان عليه في السابق، وكذلك لم يعد كما انضممت إليه قبل 20 عامًا. للأسف الشديد منذ فترة طويلة، وخاصة منذ إقالة رئيسة الحزب السابقة زهافا جالون، فإن الإحساس لدينا بأن المساواة مع الوسط العربي، خاصة الفلسطيني انحط وتراجع للوراء، وأخرها الموقف من الأحداث الجارية على الحدود مع قطاع غزة".

تابع البيان: "وأضاف المشهراوي: لا نرى إلا الصمت من طرف ميرتس منذ اندلاع هذه الأحداث قبل شهرين بكل ما يخص الوضع المأساوي والصعب في غزة، وقتل من يقارب 150 من أهالي قطاع غزة، من خلال القناصة الإسرائيلية. وأوضح: لم أتخيل الوضع في الحزب بعد أن كان يقوده كل من شولاميت ألوني ويوسي سريد رؤساء الحزب السابقين، وزهافا جالون التي أقيلت من منصبها بأن يسمحوا بهذا السقوط المدوي من جانب إدارة ميرتس الحالية في ظل الأوضاع والأمور التي نمر فيها خلال الأسابيع الأخيرة على الحدود مع غزة. واختتم المشهراوي رسالته بالقول: لقد انضممت إلى الحزب قبل عقدين من الزمان، كحزب لا يقول إلا الحقيقة في وقتها ومكانها، ونظرًا لأنني غير مرتاح لما يحدث، وبات الحزب لا يمثل ما نتطلع إليه، قررت تقديم استقالتي من كل مناصبي في الحزب، رفضاً لهذه السياسية التي لا تتماشى وغير متوافقة مع الأسس التي وضعها مؤسسة حزب ميرتس، يشار إلى أن ميرتس حزب يساري إسرائيلي - عربي تأسس عام 1992 للدفاع عن القضايا الاجتماعية". وفقًا للبيان.




تعليقات الزوار